مشاريع سعودية في قطاعات حيوية تدفع تنمية سقطرى اليمنية

سقطرى، اليمن، 30 كانون الثاني/يناير، 2020 / بي آر نيوزواير / — يقوم البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن بتنفيذ سلسلة من المشاريع في أرخبيل سقطرى اليمني في مجموعة من القطاعات، بما في ذلك المياه والطاقة والصحة والنقل والتعليم ومصائد الأسماك. ويساعد البرنامج أيضا سكان الجزيرة خلال الأعاصير والعواصف الاستوائية التي تضرب سقطرى غالبا وتتسبب في أمطار جارفة وفيضانات مدمرة. هذه المشاريع تلبي احتياجات المواطنين في هذه الجزيرة اليمنية وتترك آثارا إيجابية على جميع القطاعات وتساعد في تحسين مستويات المعيشة اليومية وتوفر فرص عمل عبر العمل الذي توفره للأهالي.

المياه

في ضوء نقص المياه في المنازل والمرافق العامة وانقطاع المياه المتكرر في محافظة سقطرى، عملالبرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمنعلى تنفيذ عدد من مشاريع إدارة الموارد المائية في المحافظة. هذه تأتي في شكل إمدادات شهرية من الديزل لتشغيل مضخات المياه؛ شبكة المياه والسد والخزان، وبناء خزان المياه والبرج؛ حفر الآبار؛ ولوازم شاحنات نقل المياه. وساعد البرنامج في تلبية الحاجة إلى مياه الشرب المأمونة، وتوفير المياه للماشية والري الزراعي، ما يؤدي عموما إلى تحسين حياة الناس في الأرخبيل.

الكهرباء

أنشأالبرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمنمشاريع خاصة لإدارة موارد الطاقة في سقطرى، مما يعزز كفاءة قطاع الكهرباء في المحافظة. أكمل البرنامج العمل على محطة توليد كهرباءهديبوالتي تبلغ طاقتها 3.75 ميغاواط، والتي تشمل مبنى المرفق الرئيسي بالإضافة إلى خزانات الوقود، كما زود البرنامج المرفق بمشتقات النفط ومولدات احتياطية لمنع انقطاع الكهرباء. يمتلكالبرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمنأيضًا مشروعًا متكاملًا لمحطة الطاقة الكهربائية في منطقة القلنسية، ووفر المباني والخزانات والمولدات لها.

الصحة

من خلال هذا البرنامج، دعمت المملكة العربية السعودية القطاع الصحي في محافظة سقطرى بمشروعات محددة، بما في ذلك تحسين مركز رعاية الأمومة والطفولة، المجهز الآن بفضل مساعدات البرنامج بأجهزة مخبرية حديثة ومعدات العناية المركزة. قام البرنامج أيضًا بتزويد مستشفى سقطرى بأسرة وإمدادات وسيارة إسعاف مجهزة بالكامل، وربط المرفق بشبكة الكهرباء العامة. عملالبرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمنعلى إعادة تأهيل واستعادة مركز نجد الصحي ومركز أمضين الصحي، حيث تم تزويدهما بالمعدات الطبية.

النقل

في ضوء الموقع الاستراتيجي لجزيرة سقطرى، تلقى قطاع النقل دعما منالبرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن على هيئة تطوير ميناء خاص به، يهدف إلى زيادة السعة والكفاءة. وقد انعكست هذه المساعدة بشكل إيجابي في أحجام المواد الطبية والبضائع التجارية والمساعدات الإنسانية التي تتدفق عبر الميناء منذ إكمال المشروع.

التعليم

أسسالبرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمنأربع مدارس في سقطرى: مدرسة سرداحين، ومدرسة القلنسية، ومدرسة معن بن جبل في القضيب، ومدرسة علي بن أبي طالب في دهمد. كما قدم البرنامج ثماني حافلات مدرسية وطبع كتباً مدرسية جديدة لمراكز التعليم هذه

.

مصائد الأسماك

دعما للإنتاج المستدام للأغذية، نفذ البرنامج مشاريع خاصة في قطاع مصائد الأسماك لمنفعة الصيادين المتضررين من الأعاصير والعواصف المدارية التي ضربت المحافظة. يشمل الدعم تزويد 100 قارب صيد جديد بمحركات خارجية حديثة لتحل محل المفقودة في البحر أو دمرت.

الاستجابة في حالات الطوارئ والإنقاذ

لم تدخر المملكة العربية السعودية أي جهد في مساعدة سقطرى، حيث استجابت مرارًا وتكرارًا لنداءات المساعدة، كما أبقت على الطرق الرئيسية والفرعية التي تتعرض للانهيار خلال الأعاصير التي ضربت الجزيرة طوال العام مفتوحة، والعمل جنبا إلى جنب مع السلطات المحلية لضمان السلامة العامة. البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن يسهل حركة الناس في سقطرى خلال الأعاصير والعواصف، وتشغيل جميع الآلات والمعدات اللازمة وتعبئة المتخصصين في البرنامج. لعب البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن دورًا رئيسيًا أثناء وبعد الأعاصير المدارية باوان وكيار ولوبان وميكونو.

الصورة – https://mma.prnewswire.com/media/1083599/SDRPY_flood.jpg
الصورة – https://mma.prnewswire.com/media/1083600/SDRPY.jpg
الصورة – https://mma.prnewswire.com/media/1083601/SDRPY_water.jpg