‫رشا قلج” ضمن قائمة الأكثر تأثيرا ونفوذا في أفريقيا لعام ٢٠١٩

“نيو أفريقيا”: حملة ” أكثر من مجرد أم ” لمست الكثير من القلوب بالتعاون مع سيدات أفريقيا الأوائل

قلج: تواجدى ضمن” الأكثر تأثيرا ” منحنى دفعة قوية لاستمرار مساعدة نساء قارتى السمراء

السيدة الأولى لملاوى  وسفراء ” ميرك” و كبار الشخصيات الأفريقية يوجهن  التهنئة ل-” قلج”

رشا قلج  المدير التنفيذى لمؤسسة ميرك الدولية الخيرية  اختارتها مجلة  “نيو أفريكان”   التى تصدر فى العاصمة الانجليزية لندن  ضمن قائمة تضم الشخصيات الأكثر تأثيرا ونفوذا  في القارة الأفريقية، لعام 2019

وعن سبب اختيارها ضمن القائمة كتبت  المجلة العريقة التى تصدر منذ ستينيات القرن الماضي بالعاصمة الإنجليزية: ” ان  رشا قلج  لمست  حملتها المؤثرة ” أكثر من مجرد أم ” العديد من القلوب في عام 2019. بالتعاون مع السيدات الأوائل لأفريقيا كما ساعدت  حملتها على رفع الوعي حول العقم والأفكار الخاطئة بالقارة”https://prnewswire2-a.akamaihd.net/p/1893751/sp/189375100/thumbnail/entry_id/1_xu1hr957/def_height/400/def_width/400/version/100011/type/1

وتعليقا على ترشيحها ضمن قائمة الأكثر تأثيرا قالت قلج :  “أنا مسرورة ويشرفني أن أحصل على هذا التقدير وأن أكون ضمن هذه القائمة  من الشخصيات المرموقة

وأضافت قلج  “باعتباري إمرأة إفريقية ومصرية ،أشعر  بعد اختياري ضمن هذه القائمة المؤثرة بمزيد من القوة و الحاجة للعمل على تمكين الفتيات والنساء، فى القارة الأفريقية حتى أتمكن من مساعدتهن على تحقيق ذاتهن الحقيقية

وأشارت قلج  ” سعينا من خلال حملة “ميرك أكثر من مجرد أم”، دائما على حقيق تحول ثقافي وتعليمى للقضاء على وصمة وعار  العقم على جميع المستويات من خلال تحسين الوعي وتدريب الخبراء المحليين في مجالات رعاية الخصوبة والإعلام ونشر الحملة بالتعاون مع سيدات أفريقيا الأوائل والقيادات  الأفريقية و  الأهم هو عملنا  على دعم  النساء غير العاملات في بدء أعمالهن التجارية الصغيرة واضافت الأمر كله يتعلق بإعطاء كل امرأة الإحترام والمساعدة التي تستحقها للعيش حياة مرضية ، مع أو بدون طفل.

واختتمت رشا قلج حديثها  قائلة : “هذا الترشيح سيحفزنى على فعل المزيد..لقد حان دوري الآن لتمكين النساء الأخريات في قارتي الجميلة ، وأعدكم بإستخدام كل ما أملك من طاقة وعزيمة لدعم النساء والفتيات قدر استطاعتي. ”

وعقب أعلان مجلة  “نيو أفريكان”   اختيارها للدكتورة رشا قلج  ضمن قائمة الشخصيات الأكثر تأثيرا ونفوذا  في القارة الأفريقية، لعام 2019 ، وجهت العديد من الشخصيات الأفريقية البارزة التهنئة لها واعتبرت وجودها فى القائمة تكليلا لجهودها وسنوات عملها الجادة فى القارة الأفريقية

و قالت H.E. PROF. GERTRUDE MUTHARIKA, السيدة الأولى لدولة مالاوي وسفيرة ميرك أكثر من مجرد أم ، “تهانينا للدكتورة رشا على هذا الإعتراف ، إنها تستحق ذلك و إفريقيا تحتاج إلى نساء مثلها قادرات على العمل لصالح قضايا القارة  “.

ووجهت Hon. Sarah Opendi ، وزيرة الصحة الأوغندية التهنئة لها قائلة “أهنئ أختنا المحبوبة والقيادية العالمية ، الدكتورة رشا قلج على هذا الإنجاز الذي تستحقه عن جدارة. ..و لديها ما هو أبعد من الوصف  واستحقت عن جدارة وجودها فى هذه  القائمة ؛ لقد عملت على خدمة أفريقيا والشعب الأفريقي بشرف وكرامة ومثابرة وتميز..كل نساء أفريقيا فخورات بما تفعلينه”

يذكر ان  قائمة الأكثر تأثيرا تضم  100 شخصية من مختلف البلدان الأفريقية ، ومن مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والرياضية وتواجد بها  طوال الأعوام الماضية العديد من الشخصيات البارزة الأخرى في إفريقيا مثل اللاعب العالمى محمد صلاح

وضمت قائمة هذا العام  أمينة محمد  نائبة الأمين العام للأمم المتحدة والجنوب  أفريقية ثاندو هوبا وهى أول عارضة أزياء وناشطة ومحامية  مصابة بالبهاق.

وعلى المستوى الرياضي دخل اللاعب سيا كوليسي كابتن منتخب جنوب إفريقيا للرجبي في القائمة بعد نجاحه في قيادة فريقه للفوز مؤخراً بكأس العالم للعبة على حساب إنجلترا والذي أصبح أول كابتن أسمر البشرة يفوز باللقب وأصبح حديث العالم بسبب حياة الفقر والتحدي التي عاشها لسنوات طويلة.

كما ضمت القائمة العداء الكيني إيليود كيبتشوجي البطل الأولمبي الذي حقق الرقم القياسي العالمي الجديد في سباق الماراثون، و يعتبر من أفضل متسابقي المسافات الطويلة على المستوى العالمي، حقق إنجازه خلال مشاركته في ماراثون برلين 2019.

كما ضمت القائمة أيضا المتظاهرة السودانية آلاء صلاح 22 عامًا والتي أطلق عليها لقب  «ليدي ليبرتي» وهي طالبة تدرس الهندسة المعمارية، بعد أن أصبحت أيقونة الثورة السودانية هذا العام

،معلومات حول حملة “Merck More than a Mother” ؛

“ميرك أكثر من أم” هي حركة تاريخية غير مسبوقة تهدف إلى تمكين النساء المصابات بالعقم من خلال الوصول إلى المعلومات والتعليم وتغييرالعقليات. تدعم هذه الحملة القوية الحكومات في تحديد السياسات لتعزيز الوصول إلى رعاية منظمة آمنة وفعالة للخصوبة. إنه يحدد التدخلات لكسر وصمة العار حول النساء المصابات بالعقم ويزيد الوعي حول الوقاية من العقم وإدارة العقم عند الرجال. بالإشتراك مع سيدات إفريقيا الأوليات ووزارات الصحة والإعلام والتعليم والأوساط الأكاديمية وواضعي السياسات والجمعيات الدولية للخصوبة والإعلام والفن ، توفر المبادرة أيضًا تدريبًا لأخصائيي الخصوبة وعلماء الأجنة لبناء وتطوير قدرات رعاية الخصوبة في إفريقيا والدول النامية.

سفراء “ميرك أكثر من مجرد أم” هم:

H.E. NEO JANE MASISI, The First Lady of Botswana           H.E. FATOUMATTA BAH-BARROW, The First Lady of The Gambia H.E. ISAURA FERRÃO NYUSI, The First Lady of Mozambique

‏H.E DENISE NKURUNZIZA, The First Lady of Burundi         H.E. CONDÉ DJENE, The First Lady of Guinea Conakry      H.E. MONICA GEINGOS, The First Lady of Namibia

‏H.E. BRIGITTE TOUADERA, The First Lady of Central African Republic        H.E. CLAR WEAH, The First Lady of Liberia                H.E AÏSSATA ISSOUFOU MAHAMADO, The First Lady of Niger

‏H.E. HINDA DEBY ITNO, The First Lady of Chad    H.E. PROFESSOR GERTRUDE MUTHARIKA, The First Lady of Malawi                H.E FATIMA MAADA, The First Lady of Sierra Leone

‏H.E. ANTOINETTE SASSOU-NGUESSO, The First Lady of Congo Brazzaville              H.E. DR. MAESAIAH THABANE, The First Lady of Lesotho      H.E. AUXILLIA MNANGAGW, The First Lady of Zimbabwe

‏H.E. REBECCA AKUFO-ADDO, The First Lady of Ghana     H.E. KEÏTA AMINATA MAIGA, The First Lady of Mali         H.E. ESTHER LUNGU, The First Lady of Zambia

قدمت مؤسسة ميرك أكثر من 140 مرشحاً، من ثلاثة أشهر إلى ستة أشهر ، تدريبًا إكلينيكيًا وعملياً لأخصائيي الخصوبة وعلماء الأجنة في أكثر من 35 دولة عبر إفريقيا وآسيا مثل: بنغلاديش ، بنين ، بوركينا فاسو ، بوروندي ، الكاميرون ، تشاد ، جمهورية إفريقيا الوسطى ، ساحل العاج ، جمهورية الكونغو الديمقراطية ، الكونغو برازافيل ، إثيوبيا ، غانا ، غينيا ، كينيا ، ماليزيا ، ليبيريا ، مالي ، ميانمار ، ناميبيا ، نيبال ، نيجيريا ، النيجر ، الفلبين ، روسيا ، رواندا ، السنغال ، سيراليون ، سريلانكا ، غامبيا وتوغو وتنزانيا واوغندا وزامبيا وزيمبابوي.

تقوم مؤسسة ميرك بصنع التاريخ في العديد من البلدان الإفريقية حيث لم يكن لديها أبداً أخصائيون في الخصوبة أوعيادات خصوبة متخصصة قبل تدخل “ميرك أكثر من مجرد أم” لتدريب أول أخصائيي الخصوبة مثل ؛ في سيراليون وليبيريا وغامبيا والنيجر وتشاد وغينيا وإثيوبيا وأوغندا.

أطلقت مؤسسة ميرك مبادرات ابتكارية جديدة لتوعية المجتمعات المحلية حول الوقاية من العقم ، وعقم الرجال بهدف كسر وصمة العقم وتمكين النساء المصابات بالعقم كجزء من “ميرك أكثر من مجرد أم” حملة التوعية المجتمعية، مثل ؛

  • ميرك أكثرمن مجرد أم جائزة تقدير وسائل الإعلام والتدريب على وسائل الإعلام الصحية.
  • ميرك أكثرمنمجرد أم جائزة الأزياء.
  • ميرك أكثرمن مجرد أم جائزة الفيلم.
  • الأغاني المحلية مع الفنانين المحليين لمعالجة التصور الثقافي للعقم وكيفية تغييره.
  • قصص الأطفال ، المترجمة لكل بلد.

https://mma.prnewswire.com/media/1056944/Rasha_Kelej_CEO_Merck_Foundation.jpg

Momina Chaudhry, 00971503498610, momina@spreadcomms.com